ACM 4.10 - مقارنة بين السلال المفردة والمزدوجة

الرجاء إنشاء حساب ل دورة قبل البدء بالدرس

مقارنة بين السلال المفردة والمزدوجة

أحد الاكتشافات المهمة التي توصل إليها أنصار استخدام مقياس انكسار القهوة الأوائل هو أن سلال الإسبريسو المفردة - التي تعطي حصيلة استخلاص بنسبة تبلغ حوالي 20% - تكون أقل كفاءة من السلال المزدوجة. إذا كان استخدام سلة مزدوجة يمنحنا نسبة 10% من إجمالي المواد الصلبة الذائبة باستخدام وصفة 16 جم/32 جم، فعند قسمة الوصفة إلى نصفين مع الحفاظ على نفس النسبة المستخدمة مع السلة المفردة (8 جم/16 جم)، فإن النسبة المتوقعة لإجمالي المواد الصلبة الذائبة ستبلغ حوالي 8% فقط. وقد يكون السبب وراء هذا هو تكوّن القنوات أسفل حواف السلة المفردة. كما سيساهم وجود نسبة أعلى من القهوة المطحونة على حواف السلال المفردة في تكوّن القنوات.

صور مقطعية لسلة مزدوجة ووسلة مفردة

على الرغم من أن استخدام الجرعات المفردة قد يمنحنا مشروبات تنخفض فيه نسبة إجمالي المواد الصلبة الذائبة ويقل فيه الاستخلاص جدًا، فإن استخدام السلال المزدوجة ولكن مع تقسيم الجرعة على فوهة مزدوجة، سيساعدنا على تقديم جرعات فردية فعالة. غير أن ذلك قد يؤدي إلى تكدس عدة جرعات فائضة على البار، في حين قد لا تُطلب سوى جرعات مفردة فقط. كما أن الآراء تختلف حول مسألة صلاحية جرعات الإسبريسو المتفضلة. في اختبارات التذوق العشوائية للجرعات التي أعدت قبل ساعة، لم نلحظ أي تدهور واضح في نكهة مشروبات الحليب المصنوعة من هذه الجرعات القديمة.

زيادة حصيلة استخلاص الجرعات المفردة

عند التبديل ما بين السلال المفردة والمزدوجة، فإن الوسيلة الوحيدة للحصول على حصيلة استخلاص متساوية هي استخدام المزيد من الماء عند تحضير الجرعات المفردة لزيادة حصيلة استخلاصها. غير أن هذا سيأتي على حساب القوام، حيث إن الجرعات الفردية ستقترب من نطاق قوة مذاق مشروب اللونغو.

وتجدر الإشارة إلى أن استخدام السلال المفردة عند تخمير القهوة المحمصة تحميصًا داكنًا و/أو التي تتشقق لثاني مرة، المعروفة بارتفاع قابليتها للذوبان، يمنح القهوة مذاقًا ألطف ونكهة أكثر توازناً مما تمنحنا إياه السلال المزدوجة. هذا "الاستخلاص الكامل" يؤدي إلى ظهور نكهات غير مرغوب فيها. ويمكن أن يقلل الاستخلاص بنسبة أقل من هذه النكهات غير المرغوبة. وستكون المعدات التي تعطي معدلات استخلاص أقل مفيدة في هذه الحالة.

العودة إلى: دورة إعداد القهوة المتقدمة > Espresso

You have Successfully Subscribed!