ACM 5.04 - السائل الخلالي

الرجاء إنشاء حساب ل دورة قبل البدء بالدرس

حالة القهوة المطحونة

إذا أردت التعمق في دراسة هذا الموضوع عن طريق تضمين نسبة المواد الصلبة الذائبة ة للسائل الخلالي للمشروب في حسابات الاستخلاص، فإنك بذلك ستكون قد وصلت إلى ”حدود القهوة“! لم يتمكن القائمون على تدريب الباريستا المحترفين المتقدم من إيجاد حل لهذه المشكلة بعد. وهذا أحد الأسباب التي تجعل عمل الباريستا ممتعًا جدًا وخاصة الجيل الأول من العاملين في مجال القهوة المتخصصة.

في الآونة الأخيرة، تغيرت طريقة التفكير في هذه المشكلة، وهذا ما ناقشه  سكوت راو في منشوره المؤثر على مدونته. فقد أوضح سكوت أنه لم يسبق لأحد حتى الآن تأسيس نظام موثوق به يقوم بمقارنة حالة طحن القهوة في تلك اللحظة المعينة التي يعتبرها الباريستا علامة اكتمال عملية تخمير المشروب. فالسائل الخلالي يحتوي على القليل من مستخلص القهوة الذي قد غادر القهوة المطحونة رغم أنه لم يصل إلى الكوب.

هناك بضع طرق لتحديد النسبة المثلى لإجمالي المواد الصلبة الذائبة في السائل الخلالي، إلا أننا سنواجه ثلاثة تحديات هنا:

  • فإذا قمنا بتجفيف سائل التخمير، فإنه سيفترض أن السائل الخلالي المتبقي في القهوة المستهلكة هو عبارة عن مجرد ماء. وبهذه المعلومة، ختم إيرل إي لوكهارت منشوره.

  • فإذا جُففت القهوة المستهلكة، فإنها ستعيد امتصاص الكتلة المستخلصة في السائل الخلالي .

  • ولن تتمكن من استرداد السائل الخلالي لأن القهوة المستهلكة ستتمسك به، ربما بفضل  الخاصية الشعرية.

ورغم موثوقيته، فإن التجفيف طريقة بطيئة ومكلفة للغاية لقياس الاستخلاص. ونحن في باريستا هاسل، نرى أن أفضل طريقة لتطبيق هذه التقنية هي استخدام التجفيف لإنشاء عامل مُضاعِف يساعدنا على عقد مقارنة بين القهوة المقطرة والقهوة المعدة بطريقة الغمر. (ما زالت بحوثنا في هذا المجال مستمرة، وسنخطركم بأي نتائج مهمة نتوصل إليها.)

نهاية 5.04

العودة إلى: دورة إعداد القهوة المتقدمة > Brewed Coffee

You have Successfully Subscribed!