B1 4.02 – إرشادات من جزأين

الرجاء إنشاء حساب ل دورة قبل البدء بالدرس

إرشادات من جزأين


إعداد الرغوة الناعمة – دليل من خطوتين لإعداد رغوة ناعمة رائعة.

نستخدم هذه التقنية لتهيئة قوام الحليب (تهويته)، مما يجعله مناسبًا لفن اللاتيه، مما يمنح شعورًا في الفم رائعًا لمجموعة كبيرة من المشروبات المعدة باستخدام الحليب. وينطبق هذا على جميع المشروبات المعدة باستخدام الحليب الموجودة في القائمة باستثناء الكابتشينو (يرجى الرجوع إلى الدرس 6.4). وتتكون عملية إعداد الرغوة الناعمة من جزأين:

  1. خفق الحليب قبل أن يصبح دافئًا.
  2. بذلك، يزداد حجم الحليب بمقدار الثلث.

لا يُحدث المكان الذي تضع فيه أنبوب التبخير في الحليب فارقًا فيما يتعلق بوضعه الأفقي. فيمكنك وضعه بقرب حافة إبريق الحليب، أو منتصفه، أيًا كان ما تراه مناسبًا. كما أن زاوية أنبوب التبخير ليست ذات أهمية.

ما يهم هو الوضع الرأسي لأنبوب التبخير. فإذا كان الأنبوب مغمورًا بعمق، لن يخفق الحليب، كل ما ستفعله هو أنك سترفع حرارته وتضيف إليه بعض الماء عندما يتكثف البخار. وإذا زاد ارتفاع أنبوب التبخير عن 1 ملم فوق سطح الحليب، فإن الاضطراب الشديد الناتج عن ضخ البخار في الحليب سيجعله يتناثر عليك وعلى سطح المنضدة.

عند تشغيل أنبوب التبخير، لا تسحب طرفه أبدًا بعيدًا عن سطح الحليب. بل عليك وضع أنبوب التبخير بحيث "يلامس" سطح الحليب أثناء ضخ الهواء. ويجب أن يكون ضغط البخار القادم كافيًا لإحداث جيوب هوائية داخل الحليب. وستسمع صوت صفير عند خفق الحليب. لكن إذا لم تضخ ما يكفي من الهواء أو لم تفتح صمام أنبوب التبخير بالدرجة الكافية، فستسمع صوت صرير عالي النبرة.

 

مقاطع الفيديو: كيفية تبخير الحليب

أهداف التهوية

As soon as you have achieved a one-third increase in milk volume,

العودة إلى: دورة باريستا ون > B1 Milk Texturing

You have Successfully Subscribed!