ACM 5.02 - تدرجات التركيز والانتشار

الرجاء إنشاء حساب ل دورة قبل البدء بالدرس

تدرجات التركيز والانتشار

يتمثل الاختلاف الأبرز في مقارنة هاتين الفئتين من طريقة التخمير في التغير الذي يشهده تدرج التركيز مع قياس معدل الاستخلاص بمرور الوقت. وإذا تم عرض معدل الاستخلاص بشكل بياني، سنجد أنه يختلف اختلافًا عميقًا بمرور الوقت في كلا الطريقتين.

المقارنة بين التخمير بالغمر والتقطير منقولة بإذن من سكوت راو

تتجه  جزيئاتالقهوة الموجودة في الماء بشكل طبيعي من المناطق ذات التركيز العالي نحو المناطق ذات التركيز المنخفض. وتسمى هذه الحركة  بالانتشار، حيث تحدث على امتداد ما يُعرف بتدرج التركيز

عندما يوضع كيس الشاي في كوب من الماء الساخن دون هزه، فإن المناطق القريبة جدًا من كيس الشاي ستحتوي على تركيز أعلى من مواد الشاي الصلبة الذائبة. فالجزء الداخلي من كيس الشاي يحتوي على أعلى تركيز بينما تحتوي الحافة الخارجية للكوب على أقل تركيز (إلا إذا تُرك الكيس بداخله لفترة طويلة جدًا)، وهذا ما يُطلق عليه تدرج التركيز. وتزداد حدّة التدرج عندما يكون هناك اختلاف أكبر في التركيز. ففي حالة كيس الشاي والماء الساخن، قد تعتقد أنك تقلل من هذا التدرج إذا قمت بهز كيس الشاي وخلطه المشروب، إلا أن هذا يزيد من التدرج في الواقع. وهذا لأن تركيز السائل الأقرب إلى أوراق الشاي ينخفض بعد هز كيس الشاي، حيث يختلط بالشاي الضعيف الموجود عند حواف الكوب. هذه الزيادة في تدرج التركيز ستعزز معدل الانتشار ، وبالتالي، سترفع من معدل الاستخلاص. وهذا يساعد في تفسير لماذا يزيد التحريك من معدل الاستخلاص؛ مثلًا، عند إزالة الطبقة القشرية في أكواب التذوق. . فحتى إذا لم تهزّ كيس الشاي، فأنت تعلم أنه سينتشر في النهاية، ولكنها عملية بطيئة، وتتباطأ أكثر مع الانخفاض التدريجي في درجة حرارة ماء التخمير.

العودة إلى: دورة إعداد القهوة المتقدمة > Brewed Coffee

You have Successfully Subscribed!