حقائق عن الحليب

MSLA 1.01 – غذاء الأبقار

المراعي

وفقًا لمربّي الماشية الحلوب، روبرت سيستر (الذي أجرينا معه مقابله في الدرس 1.6)، فإن احتواء غذاء الأبقار على عناصر غذائية متوازنه يُثمر عن إنتاجها لحليب عالي الجودة تصلح رغوته للاستخدام في فن اللاتيه. وقد اعتاد المزارعون إطعام أبقارهم ثلاثة أنواع من العلف على مدار السنة حيثما أمكنهم ذلك، وهي: غذاء المراعي و السيلاج والكُسب.

ونظرًا لكون الأبقار من الحيوانات كبيرة الحجم ذات الحوافر القادرة على تقليب تربة المراعي الرطبة، فإن المزارعين يبقونها داخل الحظائر خلال أشهر السنة الممطرة (أي أشهر الشتاء). وهذا يمنح المزارعين فرصة جيدة لإدارة تغذية التربة. ويعتبر العشب من أهم العناصر في أي مزرعة لإنتاج الألبان، حيث يُعد المصدر الأساسي لغذاء الأبقار. وكما هو الحال في مزارع القهوة، فإن التربة المتوازنة والمستدامة تعد من أهم مستلزمات مزارع إنتاج الألبان، للحصول على مراعٍ غنية بالغذاء المفيد. وقد يتسبب تجمّع الأمطار الغزيرة مع آثار حوافر الماشية في إتلاف المراعي، مما يؤدي إلى تعريتها . إلا أن الأبقار تتغذى على السيلاج , خلال فصل الشتاء، وهو نوع مخمّر وعالي الرطوبة من علف الحيوانات.