TWC 0.03 – حصاد المياه

الرجاء إنشاء حساب ل دورة قبل البدء بالدرس

الأمطار الحمضية

 

خلال سقوط المطر من السماء، يبدأ في إذابة ثاني أكسيد الكربون (CO₂) الموجود في الغلاف الجوي. ويتكون حمض الكربونيك (H₂CO₃)، الذي يتفكك بدوره إلى أيونات الهيدروجين، مما يجعل الماء حامضيًا ويكوِّن أيونات كربونات الهيدروجين (التي تسمى عادةً بأيونات البيكربونات). وعند إذابة غاز ثاني أكسيد الكربون في الماء، فإنه لا يمنحه القدرة على إذابة الصخور فحسب، وإنما على تكوينها أيضًا.

يُستخدم مقياس درجة الحموضة في قياس درجة تركيز أيونات الهيدروجين في الماء. فالرقم الهيدروجيني للماء النقي هو 7، أما الرقم الهيدروجيني لمياه الأمطار، فيتراوح ما بين 5 و6. وبما أن مقياس درجة الحموضة يعد مقياسًا لوغاريتميًا، .فعندما ينخفض بمقدار رقم واحد فقط، على سبيل المثال، يدل ذلك على وجود تركيز في أيونات الهيدروجين يبلغ حوالي 10 أضعاف.

لتوضيح مدى سهولة احتواء الماء لثاني أكسيد الكربون، فقد ابتكرنا هذه التجربة. حيث سنريكم كيف يتغير الرقم الهيدروجيني (درجة الحموضة) بشكل ملحوظ عند مجرد نفخ فقاعات في الماء. 

 

 

مراجعة

بعد سقوط المطر، ينتهي جزء كبير منه في الجداول والأنهار ويتجمع في مكامن الماء، التي يُستخرَج منها بعد ذلك لاستخدامه في الشرب. وتكون هذه المياه في الغالب خالية تمامًا من المعادن، حيث أنها لم تخالط صخور الأديم على سطح الأرض لمدة طويلة. كما تحتفظ هذه المياه في الغالب بمستوى حموضة أقل من المياه العامة في المناطق ذات الماء العسر (انظر أدناه) لأنها لم تتمكن من التفاعل مع صخور الأديم، مما يُبقي حموضتها معتدلة. ففي مدينة ملبورن، في أستراليا، حيث يقع مقر باريستا هاسل، تعتبر درجة حموضة المياه العامة قريبة من الدرجة المحايدة. وتحرص معظم الحكومات المحلية على توفير المعلومات حول نوعية المياه العامة.وفيما يلي رابط لتحليل المياه في منطقة ملبورن.

 

المياه الجوفية

Many parts of the world take their public water supply from aquifers. These underground regions between the Earth’s surface and solid bedrock contain cracks or loose material that water can easily penetrate.

العودة إلى: دورة كيمياء المياه > TWC Prologue

You have Successfully Subscribed!