مقدمة حول البيئة الزراعية

T 0.02 الخلفية التاريخية

المنشأ - في غابات كافا السحابية، جنوب غرب إثيوبيا، تنمو قهوة الأرابيكا كنباتات حرجية. وتحدد التقاليد المحلية مناطق جني حبوب القهوة في هذه الغابات ومن المسموح له بحصادها. إلا أن نباتات القهوة التي تنمو في مثل هذه البيئة الزراعية المظللة بكثافة تنتج محصولاً أقل بكثير من تلك المعرضة لأشعة الشمس الكاملة في معظم المزارع البرازيلية الكبيرة.

ويعتقد العديد من علماء النبات أن جنوب غرب إثيوبيا هو منشأ قهوة الأرابيكا، لكن الجدل ما يزال قائمًا حول منشئها الحقيقي. ففي جنوب السودان، على سبيل المثال، وعلى مسافة تبعد قليلاً عن مناطق الهضاب، تتجاهل نباتات قهوة الأرابيكا البرية الحدود التي وضعها الإنسان.
فقد كانت البيئة الزراعية الأصلية للقهوة، في الغابات القديمة على هضبة بوما في إثيوبيا وجنوب السودان، مختلفة تمامًا عن بيئة شبه الجزيرة العربية وميناء المخا، حيث ظهرت تجارة القهوة العالمية لأول مرة في القرن السادس عشر. ويرى خبير تصنيف القهوة المرموق في حدائق النباتات الملكية (حدائق كيو)، آرون ديفيس، أن حركة تجارة القهوة عبر البحر الأحمر كانت تسير باتجاهين جيف كوهلر، عام 2016). ). وبعد وصول القهوة إلى اليمن، تأقلمت سلالاتها الوراثية بمرور الوقت مع البيئة الزراعية الجافة وضعف خصوبة التربة في البلاد. وفي نهاية المطاف، عادت هذه الأصناف إلى إثيوبيا بعد أن أجريت عليها بعض التحسينات.


تبين هذه الخريطة: 1. منطقة كافا، و2. الوادي المتصدع، و3. ميناء المخا. وقد تم العثور على نباتات قهوة الأرابيكا البرية النامية على جانبي الوادي المتصدع على ارتفاع 1000 إلى 2000 متر فوق سطح البحر

 

تصنيف قهوة الأرابيكا - لماذا لم يطلق عليها القهوة الإثيوبية؟

وفقًا للباحث والكاتب جيف كوهلر، فقد قام كارل لينيوس، مؤسس علم تصنيف ,النباتات في العام 1753، "بالاستحواذ على حق ملكية إثيوبيا للقهوة بصورة غير متعمدة". وتوصل لينيوس إلى اسم قهوة الأرابيكا باستخدام نظامه الجديد لتصنيف النباتات. وفي كتابه المميز " فصائل النباتات " (Species Plantarum)، أضاف لينيوس كلمة "أرابيكا" (arabica) (المشتقة من شبه الجزيرة العربية) إلى الجزء الخاص بالقهوة. ويوضح كوهلر ذلك بقوله -

A decade or so later he published Potus Coffea,