T 3.04 المغذيات النباتية والأسمدة

الرجاء إنشاء حساب ل دورة قبل البدء بالدرس

‘"يعد استخدام الكيماويات الزراعية، مثل الأسمدة والجير والمبيدات الحيوية ومحفزات النمو، أمرًا شائعًا، وقد تصل تكلفتها إلى 54٪ من إجمالي تكاليف إنتاج القهوة." (سوسا وآخرون2012)

تعتبر النباتات قادرة على صنع غذائها من أشعة الشمس وثاني أكسيد الكربون (انظر الفصل 1.01، "التمثيل الضوئي والتنفس الخلوي"). إلا أنها، حتى تقوم بذلك، تحتاج إلى أن تمدها التربة ببعض العناصر الغذائية. فإذا لم تتوفر أي من هذه العناصر الغذائية في التربة، فقد يحد ذلك من نمو النبات ويقلل المحصول، حتى في ظل ظروف النمو المثلى.

يُقصد بتسميد النبات إضافة بعض هذه العناصر الغذائية إلى التربة لدعم نمو النباتات أو مكافحة بعض الأمراض أو زيادة المحصول. ويمكن صناعة الأسمدة من مواد طبيعية، مثل السماد الطبيعي أو السماد العضوي، أو مواد صناعية. كما أن استخدام الأسمدة قد يكون له تأثير كبير على المحصول، وبإمكانه أن يجعل التربة غير المنتجة مناسبة للزراعة، إلا أنه قد يكون ضارًا بالبيئة - سواء كان طبيعيًا أو صناعيًا - إذا لم يتم استخدامه بحرص.

وقد يشكل هذا الموضوع تحديًا للمزارعين. كما أن الأسمدة قد تكون مكلفة للغاية، وقد سمعنا العديد من القصص عن تضليل المزارعين، لدرجة بيع أسمدة مزيفة للمزارعين في بعض الحالات. وهذا الدرس عبارة عن ملخص للمعطيات الشائعة في مزارع القهوة، وبما أن البيئة الزراعية تختلف من منطقة إلى أخرى، فليس هناك حل شامل لجميع المشاكل.

 

العناصر الأساسية

تتطلب تغذية شجرة القهوة بالشكل الصحيح توافر 16 عنصرًا غذائيًا أساسيًا. ويمكن تقسيم هذه العناصر إلى أربع مجموعات، بحسب وظيفتها وأهميتها.

المجموعة الأولى:تضم الكربون والأوكسجين والهيدروجين. وهذه العناصر موجودة في الماء والهواء، ويستخدمها النبات في عملية التمثيل الضوئي لصنع الجلوكوز.

المجموعة الثانية: تضم النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم (N، P، K). وتسمى أيضًا بـ "المغذيات الرئيسية"، نظرًا لحاجة أشجار القهوة الصحية لكميات كبيرة منها.

Group 3: Calcium, magnesium, and sulphur. These are called “secondary nutrients,”

العودة إلى: البيئة الزراعية > Inputs

You have Successfully Subscribed!