T 3.01 الزراعة

الرجاء إنشاء حساب ل دورة قبل البدء بالدرس

التباعد - يؤثر ازدحام الأشجار في مزارع القهوة على أدائها. لكن المثير للدهشة أن زراعتها بشكل متقارب من بعضها لا يمثل مشكلة كما قد تعتقد. وتعتمد معظم مزارع القهوة في العالم نسبة 2000 شجرة لكل هكتار ( داماتا، 2004 ). وهو رقم قريب من توصيات الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الواردة في دليلها التدريبي الإلكتروني، حيث تنصح المزارعين بزراعة الأشجار بتباعد يبلغ 8 أقدام (1680 شجرة للهكتار الواحد)، أي بكثافة لا تتسبب في تقاطع جذور النباتات مع بعضها البعض. (تنمو جذور قهوة الأرابيكا في دائرة حول جذع الشجرة بقطر يبلغ حوالي متر ونصف فقط. انظر الدرس 2.01)

ولعلك تتذكر ما ورد في الدرس 0.02، عن انتشار الزراعة المكثفة التي تستخدم فيها معدات المزارع الثقيلة، مثل الجرارات وآلات الحصاد في البرازيل. ففي المزارع الكبيرة والمستوية نسبيًا الموجودة في أماكن مثل ميناس جيرايس، يضبط المزارعون كثافة الزراعة بحيث تتمكن آلات الحصاد والجرارات من المرور بين صفوف الأشجار. لكن معظم مزارعي القهوة في العالم لا يستخدمون الآلات وغالبا ما يعملون في مناطق مرتفعة جغرافيًا للغاية، مثل كولومبيا واليمن. ويتمثل أحد الحلول للتعامل مع التضاريس غير الملائمة لآلات القطف الثقيلة في زراعة أصناف المستنبتات المقزّمة، مثل الكاتورا. وهي شائعة لسهولة قطفها باليد. وقد أدى ذلك، إلى جانب فوائد الظل المتبادل ، إلى زيادة كثافة الزراعة لتصبح الأشجار أقرب من بعضها البعض. (داماتا، 2004)

 

يوضح الجدول التالي إحصائيات تباعد الأشجار لكل هكتار في العمود الأوسط وعدد الجرامات لكل نبتة في العمود الأيمن. (إديسون مارتنز باولول.) I; إنيس فورلاني الإبن 2010 .)

 

Individual trees produce higher yields in less dense plantings. For example, higher yields were obtained in treatments with 3,650 plants per ha (Table 5). (Edison Martins PauloI; Enes Furlani Jr.

العودة إلى: البيئة الزراعية > Inputs

You have Successfully Subscribed!