T 3.05 التقليم

الرجاء إنشاء حساب ل دورة قبل البدء بالدرس

التقليم هو الإزالة الانتقائية لأجزاء من نبات القهوة، مثل الأغصان والبراعم والزهور والثمار. ويساعد التقليم على التحكم في حجم النباتات ليصبح من الأسهل حصادها، وتشجيع نموها لزيادة إنتاجها وحمايتها من الجفاف والأمراض، وبالتالي تحسين المحصول.

والتقليم هو أحد أهم الممارسات الزراعية التي تساعد في الحصول على محاصيل مضمونة وأشجار صحية. وقد وجدنا أن معظم الأبحاث التي أجريت حول عملية التقليم كان مصدرها هو مقاطعة كونا في هاواي، التي تتمتع بأعلى نسبة إنتاجية للفدان الواحد في العالم. ويعود ذلك، إلى حدٍ ما، إلى ظروف النمو المثلى بالإضافة إلى الممارسات الزراعة المستخدمة التي تشمل أنظمة التقليم الحثيثة والمشددة في معظم الأحيان.

 

لماذا التقليم؟

ينمو كرز القهوة عادة على الأغصان الجديدة فقط. ومع تقدم أشجار القهوة في العمر، يتباطأ نموها وتنبت منها المزيد من الأغصان. وتتشابك الأغصان المثمرة وتوفر الظل لنفسها. نتيجة لذلك، كلما تقدمت الأشجار في العمر، انخفضت إنتاجيتها. وبالتالي، فإن التقليم يعزز نمو الأغصان الجديدة، ويقلل من التظليل الذاتي، مما يؤدي إلى تحسين المحصول.

كثيرًا ما تحمل أشجار قهوة الأرابيكا كمية كبيرة من الثمار. . وهذا يعني أن الشجرة ستنتج أكبر قدر ممكن من الثمار كل عام. وعندما تبدأ الثمار في النمو والنضج، تستهلك الكثير من مخزون الكربوهيدرات الموجود في الشجرة وتتطلب كميات كبيرة من النيتروجين الموجود في التربة. فإذا كان مخزون الكربوهيدرات في الأشجار غير كافٍ، أو في حالة عدم وجود ما يكفي من النيتروجين لدعم نموها، فستبدأ الأوراق والأغصان بالموت نتيجة لنفاد إمداداتها من الغذاء. وتُعرف هذه الظاهرة بالاضمحلال ، ويُنبئ حدوثها بالضعف الشديد للمحصول في العام التالي.

وحتى إذا لم تمُت الفروع تمامًا، فإن كمية الكربوهيدرات التي يتم تخزينها بحلول موعد الإزهار قد تؤثر على كمية الزهور النامية، وبالتالي، على محصول العام الذي يليه، لذا، فإن المحصول الوفير الذي استهلك كامل مخزون الأشجار من الكربوهيدرات في أحد الأعوام، سيؤدي إلى انخفاض محصول العام الذي يليه.

This pattern, of a heavy crop followed by a poor crop, is known as Biennial bearing.

العودة إلى: البيئة الزراعية > Inputs

You have Successfully Subscribed!