المتغيرات

P 3.02 – عمق قاع القهوة

عمق قاع القهوة

لقد وضع تيد لينجل، مؤلف كتاب دليل تخمير القهوة (The Coffee Brewing Handbook)، إرشادات مفيدة بخصوص عمق قاع القهوة. وينصح تيد بأن يكون عمق قاع القهوة بين 2.5 و5 سم (أي بين 1 و2 بوصة) تقريبًا. فإذا قل العمق عن 2.5 سم، يزداد خطر تكوّن القنوات (انظر الدرس 3.05). أما إذا زاد العمق عن 5 سم، فمن المحتمل أن يصبح زمن الامتزاج بطيئًا للغاية.

إن أكبر مرشح مخروطي قد تجده في الأسواق بحجم 03. ونادرًا ما يتوفر الحجم 04، لأنه إذا زاد حجم المرشح عن هذا، يميل المصنّعون إلى التحول إلى شكل القمع المسطح بدلاً من المخروطي. . ويُنصح معدّو القهوة باستخدام مرشحات مخروطية أوسع، لا أطول، بدلاً من الاستمرار في تكديس المزيد من القهوة المطحونة في قاع قهوة أكثر عمقًا كلما زادت أحجام الدفعات. ويبلغ حجم الجرعة التي تمثل نقطة القطع هنا حوالي 75 جرامًا (2.6 أونصة). وتوجد آلات لتحضير القهوة على دفعات متوفرة في الأسواق قادرة على تخمير دفعات يصل وزنها إلى 40 لترًا (10.5 جالونات)! فإذا كنت تفكر في حجم آلة تحضير القهوة المناسب للمقهى الخاص بك، فكر في هذه الحكمة من معلم القهوة البارز والمؤلف سكوت راو، حيث قال:

"ينبغي ألا يزيد وزن دفعات المشروب عن لترين ... فإذا كنت تقدم أقل من 500 كوب من القهوة المرشحة يوميًا، يكفي استخدام لترين لكل دفعة. أما إذا كان المقهى مزدحمًا جدًا، أي أنك تقدم أكثر من 50 كوبًا (12 أوقية أو 350 مل) من المشروبات المحضرة على دفعات في الساعة، فقد يكون من الأفضل تحضيرها مقسمة على ثلاث قارورات بسعة لترين خلال هذه الأوقات المزدحمة. وسيساعد اتباع هذا النظام في بقاء القهوة طازجة ومحتفظة بمذاقها، ويعتبر أفضل من تحضير دفعات أقل، بكميات أكبر."