B1 3.02 – تكوّن القنوات

الرجاء إنشاء حساب ل دورة قبل البدء بالدرس

تكوّن القنوات


فهم كيفية تحديد التفاوت الكبير في تدفق الإسبريسو

عند تكوين القنوات في الجرعة إلى الحد الذي يبدو فيه التدفق متقطعًا بشكل واضح، فمن المحتمل جدًا أن تكون الجرعة "غير صالحة للتقديم" وينبغي إعادة تحضيرها. وفيما يلي بعض الأمثلة على ما نعنيه.

يتبع الماء دائمًا المسار الأقل مقاومة ، لذلك، فإنه ينتقل بسرعة أكبر عبر المنطقة الأقل كثافة في قاع القهوة. وإذا حدث خطأ في تحديد الجرعة أو التوزيع أو الكبس، فستتكوّن القنوات. وفي الحالات الشديدة، يمكنك رؤية القنوات وهي تتكون. وإذا كنت تستخدم مقبض ترشيح مكشوف فستلاحظ أن القناة تبدو وكأنها رشة من الماء ذات مظهر أفتح وأكثر سلاسة من القهوة المستخلصة بشكل صحيح. وحينها ستبدو أكثر سيولة لأنها تحتوي على كميات أقل من المواد الصلبة الذائبة من القهوة. وعند تكوّن القنوات، , يتم سحب المياه التي كان من المفترض أن تمر عبر قاع القهوة بالتساوي إلى تلك المنطقة، حيث يمكنها الانتقال بسرعة أكبر عبر قاع القهوة. ويؤدي هذا إلى إنتاج جرعة ذات مذاق أضعف بكثير بشكل عام.

حتى لو لم يكن لديك مقبض ترشيح مكشوف، فإن القناة الكبيرة ستعطل التدفق الطبيعي للإسبريسو لدرجة تجعل الإسبريسو الذي يتدفق من جانبي الفوهة إلى المرشح ثم إلى الكوب يبدو أكثر اضطرابًا وشفافية من الجرعة المعدة بشكل جيد، وسيتوجب عليك إعادة تحضير الجرعة إذا ما لاحظت ذلك. ويرجع السبب وراء عدم إمكانية تقديم الجرعات التي تكونت فيها القنوات إلى أنها تكون ذات مذاق أضعف وأكثر مرارة وأقل توازنًا من الجرعات المُثلى.

 

فيما يلي بعض الأسباب المعهودة لتكوّن القنوات.

 

  • التوزيع غير المتساوي

المنطقة التي تحتوي على كمية أقل من القهوة ستشكل مقاومة أقل أمام تدفق الماء.

 

العودة إلى: دورة باريستا ون > Putting it all Together

You have Successfully Subscribed!