B1 6.02 – الإسبريسو مع الماء

الرجاء إنشاء حساب ل دورة قبل البدء بالدرس

الإسبريسو مع الماء

إضافة الماء بطريقة دقيقة وآمنة

يشير تعبير إضافة الماء إلى القهوة إلى الماء الذي لم يتم تمريره عبر قاع القهوة والذي يضاف إلى مشروب القهوة. وتعتبر إضافة الماء من الممارسات الشائعة في تحضير القهوة المفلترة على نطاق واسع والمخمرة بكميات وعند إعداد مشروبي الأميريكانو واللونج بلاك (في أستراليا ونيوزيلندا). وتصبح إضافة الماء ضروريةً عند إعداد مشروب أقل تركيزًا وذي مذاق أقل قوة دون تمرير الكثير من الماء عبر قاع القهوة. فعادة ما يؤدي تمرير المزيد من الماء عبر قاع القهوة عند إعداد القهوة المفلترة أو الإسبريسو إلى الإضرار بها، حيث يجعل مذاقها جافًا ومرًا. بالمقابل، فإن إضافة الماء إلى الإسبريسو تتم بلطف، ويمكن إضافة الماء لتعديل قوة المذاق. عند إعداد المشروبات باستخدام المركَّز، لا يفضل الجميع نفس قوة المذاق، لذلك ظهرت ممارسة إعداد مشروبي الأميريكانو (بإضافة المزيد من الماء) واللونج بلاك (بإضافة كمية صغيرة من الماء) في العديد من المقاهي.

ممارسات الصحة والسلامة عند إضافة الماء

كن حذرًا جدًا عند استخدام صنابير الماء الساخن في آلة الإسبريسو، فحرارة الماء الذي يخرج في البداية تبلغ 100 درجة مئوية في العديد من التصميمات (خاصة الآلات القديمة). وتتيح العديد من الآلات التحكم في درجة حرارة صنبور الماء الساخن. فإذا لاحظت أن الماء ساخن جدًا أو بارد جدًا، فاطلب من أحد الأشخاص المؤهلين المساعدة في اختبار / ضبط درجة حرارة صنبور الماء الساخن. مع العلم أن أن درجة حرارة الخروج المناسبة والآمنة لهذا الماء هي 70 درجة مئوية.

مشروب أميريكانو (Americano)

تقول الأسطورة أن هذا المشروب ظهر بعد الحرب العالمية الثانية بفترة وجيزة، عندما لم يستحسن جنود الولايات المتحدة المتمركزين في إيطاليا قوة مذاق قهوة الإسبريسو المحلية. حينها، تمت إضافة الماء إلى الإسبريسو لتقليل تركيزه إلى مستوى يماثل القهوة المفلترة بالتقطير، وهو أقرب إلى الذوق الأمريكي في ذلك الوقت.

في المتوسط، يعتبر الإسبريسو المزدوج أقوى مذاقًا بست مرات من القهوة المفلترة.

العودة إلى: دورة باريستا ون > The Menu

You have Successfully Subscribed!