MSLA 6.01 – تصميم الوردة

الرجاء إنشاء حساب ل دورة قبل البدء بالدرس

تصميم الوردة

مع اقتراب الذكرى السادسة والعشرين لمولد فن اللاتيه، نود أن نتحدث عن أحد أكثر الأنماط استحسانًا لدى الجمهور وأكثرها صعوبة في الصب، وهو أول نمط تم اختراعه. ففي عام 1992، قام ديفيد شومر بصياغة مصطلحي الوردة وفن اللاتيه’.

ويعتبر تصميم الوردة هو النمط المنشود الذي يجمع بين الكفاءة ودقة التفاصيل. فهو يتطلب إتقان ثلاث مناورات لاستخدام الإبريق، اثنتين منها من أصعب المناورات في التعلّم، وهما الرجّ و ذيل السمكة. وعلى حد تعبير ديفيد شومر، فرغم كون منحنى التعلم شديد الانحدار، إلا أنه عبارة عن تل منخفض.

عند محاولة رسم هذا النمط لأول مرة، ننصحك بالتدرب على رسم جزئه السفلي (بتقنيةالرجّ) بشكل منفصل عن العلوي (بتقنيةذيل السمكة) ثم دمجهما معًا. ويمكنك أيضًا دمج الجزء السفلي منه مع تصميم زهرة التوليب، والتدرب على رسم ذيل السمكة الموجود في جزئه العلوي الضيق عن طريق رسم أنماط مثل "القلب المتموج" (انظر الدرس 6.4). ويصف النص التالي التقنيات منفصلة، ثم مجتمعة.

مواصفات تقنيتي الرجّ وذيل السمكة

ارتفاع سطح المشروب:   نقطة الانتصاف

Tilt: Lower the rim of the cup until the surface of the canvas is touching the northern tip of the cup.

ارتفاع الإبريق المناسب للرسم: أقل من 1 سم

المناورات: : الرجّ، , وذيل السمكة، ، والقطع

نقطة الدخول (البداية): مركز الهدف - تقاطع المحور الشمالي الجنوبي مع المحور الشرقي الغربي.

معدل التدفق عند الدخول (بداية الصب):  30 مل في الثانية

كمية التدفق: See chart below

كمية التدفق of the rosetta.

 

نهاية 6.01

العودة إلى: علم الحليب وفن اللاتيه > The Rosetta — A Pattern of Two Halves

You have Successfully Subscribed!